محمية وادي التماسيح ومنطقة ام العلق

حلوة يا بلدي    بلطف عن موقع البيادر     Sunday, May 14, 2017 at 11:09:27 PM
محمية وادي التماسيح ومنطقة ام العلق

تبدأ الرحلة من تلة مليئة بأزهار الربيع التي تغطي المنطقة بكثافة –غابة عصا الراعي (بالعبريةיער הרקפות) ثم تنطلق المجموعة بمسارها غربا في وادي التماسيح مرورا بمواقع عدة لقرى عربية مهجرة منها خبيزة ،سنديانة ومن ثم أكملت المجموعة نحو اثار القرية العربية المهجرة إم العلق (منطقة حدائق البارون اليوم قربا من زخرون يعقوب –زمرين) والتي تطل على منطقة قرى وادي عارة لتنهي المجموعة برنامجها في منطقة ام العلق بغداء جماعي.

وادي التماسيح

يسمى الوادي والمحمية بهذا الاسم  نسبة للتماسيح التي عاشت في فترات سابقة في الوادي والمستنقعات فيها والتي امتدت من منحدرات الكرمل الجنوبية حتى بعض أجزاء التلة الكركارية الغربية, وقد ذكرت هذه التماسيح من قبل العديد من الرحالة وزوار المكان مثل فيكتور جيرين, شوماخير, تريسترام وغيرهم. سنة 1912 اصطيد اخر تمساح في الوادي, منذ ذلك الحين وهذا الوادي خالٍ من التماسيح, الا ان الاسم بقي ليذكرنا بالتماسيح التي انتشرت فيه في السابق. يسمى وادي التماسيح أيضا بوادي الزرقا بسبب زرقة مياهه.

الروافد المغذية لوادي التماسيح

تمتد روافده العليا في منطقة الروحه وهي روافد موسمية تجري فيها المياه في فصل الشتاء فقط, اما مجراه السفلي فدائم الجريان حيث يستمد من بركة التمساح ذات المياه المالحة نسبيا وما يميز هذا المقطع من الوادي عن غيره من وديان الساحل كونه غير ملوث وذات مياه نقية غنية بالاحياء

موقع محمية وادي التماسيح

تقع محمية وادي التماسيح في الجزء الجنوبي من ساحل الكرمل بين كيبوتس معجان ميخائيل وقرية جسر الزرقاء وتبلغ مساحتها 200 دونم

وتقع المحمية على التل الكركاري المتوسط والمنطقة الواقعة الى الغرب منه ،ويخترقها وادي المراح ووادي التماسيح  واللذان تقع روافدهما العليا في منطقة الروحة والكرمل الجنوبي

وادي التماسيح هو وادٍ دائم الجريان وهو اخر وديان المنطقة الساحلية ذات المياه العذبة النقية والتي تحتوي على نسبة قليلة من الأملاح

يوجد في الوادي وعلى ضفافه نظام بيئي غني بالنباتات والأحياء

 

TOP