حلوة يا بلدي: محمية وادي عيون

حلوة يا بلدي    بلطف عن موقع البيادر     Sunday, May 14, 2017 at 8:43:41 PM
حلوة يا بلدي: محمية وادي عيون

تقع محمية وادي عيون بالقرب من المطلة على الحدود اللبنانية للتعرف على معالم وتضاريس هذه المحمية الخلابة والتي تزداد جمالا في موسم الربيع بشلالاتها وطبيعتها الجميلة.

 تقع منابع وادي عيون في أطراف سهل مرج عيون في الجنوب اللبناني, على بعد سبعة كيلومترات شمالي بلدة المطلة الحدودية, ويسمى مجراه العلوي بـ " وادي الدردارة" أو وادي بريغيث.

يبدأ المسار القصير وينتهي بموقف السيارات السفلي ( المدخل الجنوبي للمحمية), حيث يوصل الى شلال التنور, أما المسار العلوي فيبدأ من المدخل الشمالي للمحمية وينتهي بالمدخل الجنوبي , وعلى من يرغب بالسير في المسار الطويل أن تنتظره  سيارة في اخر المسار والا فسيضطر للعودة الى نقطة البداية مشياً على الاقدام.

في المحمية أربعة شلالات, الاول منها هو شلال عيون وارتفاعه 9,20 م, وفي أعلاه جدار من الباطون يعود للاربعينات من القرن السابق , بناه الانجليز لحجز المياه  ليزودوا جيوشهم بها.

الشلال الثاني هو شلال المطحنة أو الطاحونة والذي سمي بهذا الاسم نظراً لوجود  مطحنة عملت بقوة الماء بجانبه خدمت سكان البلدات المجاورة كالمطلة, ابل القمح, الزوق الفوقاني, الزوق التحتاني وغيرها, وتنساب مياهه من ارتفاع 21 متراً, وتقع على مقربة منه عين السكرة, التي استغلت  مياهها للشرب في فترات سابقة, وعلى مسافة قصيرة من هناك يقع شلال آخر ارتفاعه 9,5 م .

آخر الشلالات في المحمية هو شلال التنور , والذي يبلغ  ارتفاعه  30 متراً, وهنالك من يسمي محمية وادي عيون باسم " محمية التنور" , وذلك نظراً لجمال هذا لشلال, ارتفاعه وبروزه.

عناصر الطبيعة في هذه المحمية جذابة وخلابة ومميزة, ففي أواخر الشتاء وفي الربيع تكتسي المنطقة بحلة قشيبة من ألإزهار ذات الألوان والأشكال المختلفة ويبرز من بينها فم السمكة بأزهاره الزهرية اللون, والذي يستعمل كنبات زينة في الحدائق, شقائق النعمان, تفاح المجن, المثوية الجرسية  ذات الأزهار البيضاء وغيرها, بالإضافة إلى  أشجار وشجيرات حوض المتوسط كالبطم والسويد, والى جانب النباتات التي تكثر على ضفاف الأنهار كالعليق, الذي تشبه ثماره ثمار التوت والقصب, وغيرها.

تؤم المحمية أنواع مختلفة من الطيور مثل الحمام الأزرق ( حمام الصخور) الذي يعشش في شقوق الصخور, الباز, السماك أبيض الصدر, الذي يتغذى بالأسماك ويسمع صوته في أرجاء المحمية,  وأنواع أخرى.

وصف الرحالة ادوار روبنصن هذا الوادي في القرن الماضي بقوله: " رأينا نهر الدردارة من المرتفع جنوب هونين, كأنه يتلوى وسط القسم الجنوبي من المرج, وربما انضم إلى نهر الحاصباني قبل أن يتصل بالنهرين الآخرين, ولم نهتم كثيراً بالتدقيق عنه , لأنه يجف في الصيف, وهو لا يبعد عن منابع الأردن التي تغذي النهر طيلة السنة.

في فترات سابقة , كما ذكر روبنصن, جفت مياه الوادي صيفاً, أما في الآونة الأخيرة فان المياه تتدفق فيه على مدار السنة.

استقبال الجمهور: صيفاً: 8:00 – 17:00, وشتاءً: 8:00 – 16:00

 

الموسم المفضل: طيلة السنة وعلى الاخص في الشتاء والربيع

 

مدة الجولة: المسار القصير نصف ساعة والمسار الطويل ساعة ونصف

 

درجة الصعوبة: المسار القصير سهل والمسار الطويل متوسط الصعوبة

 

ماذا في المكان؟ : نشرة مع خريطة, اشارات ولافتات لتوجيه الزوار, طاولات مع مقاعد في ظل اشجار الكينا, موقف سيارات واسع, مقصف وحمامات.

 

كيفية الوصول: للمسار القصير من شارع رقم 90, بين اشارات الكيلومتر 476 – 477, وللمسار الطويل من حرش الكينا الواقع شمال شرق المطلة على مقربة من محطة شرطة المطلة.(مادة الشرح بواسطة المرشد السياحي راضي عمر)

 

 

TOP